مجدداً… اقتتال داخلي بين ميليشيات الجيش الوطني في عفرين المحتلة

مجدداًاقتتال داخلي بين ميليشيات الجيش الوطني في عفرين المحتلة

جرت اشتباكات ليلية، أمس السبت، بين جيش النخبة من جهة، وصقور الشمال من جهة أُخرى، وكلاهم ميليشيات تعمل ضمن ما يسمى الجيش الوطني السوري المرتهن لتركيا.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، فإن ميليشيا جيش النخبة، هاجمت بالرشاشات الثقيلة حاجزاً عسكرياً لميليشيا صقور الشمال قرب قرية عمر سمو بناحية شران في ريف عفرين شمالي غرب حلب.

ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فقد أسفرت الاشتباكات عن إصابة ثلاثة من عناصر الطرفين، دون معرفة أسباب الاقتتال.

ومن ناحية أخرى قتل أحد عناصر فصيل السلطان مراد الموالي للحكومة التركية، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين في بلدة طيشان الواقعة بريف جرابلس، شرقي حلب، ووفقاً لمصادر فإن عملية القتل جاءت على خلفية خلاف عشائري.

مشاهدات 665 

زر الذهاب إلى الأعلى