امرأة ترمي مولودها في بناء مهجور في جرمانا بريف دمشق

أقدمت امرأة على رمي طفلها حديث الولادة داخل بناء مهجور في مدينة جرمانا بريف دمشق، بهدف التخلص منه.

وذكرت وزارة الداخلية في حكومة النظام عبر صفحتها في فيس بوك أن “أحد المواطنين سمع صوت بكاء طفل في أحد الأبنية غير المسكونة في جرمانا خلف البلدية الجديدة”.

وقالت إن “المواطن أبلغ شرطة ناحية جرمانا، وتوجهت دورية إلى المكان فشاهدت طفلاً صغيراً يبلغ من العمر حوالي أسبوعين ضمن البناء المهجور”.

وأضافت أنه “بعد البحث عن ذوي الطفل، عُثر على والدته وتدعى (صباح. ح)، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على رمي طفلها كونها حملت به بطريقة غير مشروعة وتحاول التخلص منه”.

مشاهدات 1,804 

زر الذهاب إلى الأعلى