وفد عسكري تركي في ليبيا، دون تنسيق مع الليبيين!

وصل وفد عسكري تركي الى ليبيا، أمس الجمعة، دون تنسيق مع الليبيين، وأعاد للأذهان تعامل روسيا المهين مع نظام الاسد!

وفي التفاصيل:

اعتبر وزير الدفاع التركيخلوصي أكارأن قوات بلاده في ليبياليست قوات أجنبيةفي إشارة الى رفض تركيا اخراج قواتها من ليبيا على خلفية الدعوات الغربية ودعوات الخارجية الليبية الى ضرورة الاسراع في خروج القوات الأجنبية منالآراضي الليبية.

واتهم خلوصي أكار الجيشالجيش الليبي وأنصارهبأنهم سبب الأزمة الليبية، وأضاف أن بلاده وليبيا تربطهما علاقات تاريخية منذ 500 عام، في إشارة إلى فترة الاحتلال العثماني للدول العربية.

ووصل وفد تركي، أمس الجمعة، يترأسه وزير الدفاع خلوصي أكار، إلى ليبيا، وحطت طائرة الوفد في مطار معيتيقة، إلا أن سلطات المطار الليبي لم تكن على علم برحلة الوفد التركي الذي جاء عبر رحلة مجهولة قادماً من صقلية.

وأفادت مصادر العربية أن الجنود الأتراك فقط كانوا على علم بتلك الزيارة، وطلبوا من الحراس الليبيين في قاعدة معيتيقة ألا يتواجدوا بمكان هبوط الطائرة، في انتهاك صارخ وواضح للسيادة الليبية واستهتار بحلفاء تركيا في طرابلس.

ووصل وفد تركي رفيع المستوى، اليوم السبت، إلى ليبيا برئاسة وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزيري الدفاع خلوصيأكار والداخلية سليمان صويلو، إضافة إلى رئيس هيئة الأركان يشار غولر، ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان، بحسب وسائل اعلام تركية.

يذكر أن وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش أكدت قبل يومين، أن بلادها لن تكون قاعدة خلفية لا رسمياً ولا فعلياً لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، ولن تكون أراضيها وأجواؤها قاعدة لأي جهة أو دولة كانت باستثناء الدولة الليبية.

وأرسلت تركيا الاف المرتزقة من ميليشيات الجيش الوطني السوري (فصائل المعارضة السورية) إلى ليبيا، وشاركوا في القتال الى جانب ميليشيات الوفاق، ولازالت تركيا حتى الان تجند المرتزقة من الشمال السوري وترسلهم الى ليبيا، رغم بوادر الاتفاق الليبي ودعوات الليبيين لاخراج المرتزقة من بلادهم.

مشاهدات 373 

زر الذهاب إلى الأعلى