أخر الأخبار

السودان انقلاب عسكري واعتقالات تطال مسؤولين حكوميين بينهم حمدوك

السودان انقلاب عسكري واعتقالات تطال مسؤولين حكوميين بينهم حمدوك

اعتقل عسكريون، فجر الاثنين، مسؤولين حكوميين وسياسيين في السودان على رأسهم رئيس الحكومة عبدالله حمدوك، وفق ما أفادت وزارة الإعلام السودانية.

وأعلنت وزارة الإعلام في بيان، أن “قوة من الجيش اعتقلت رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ونقلته الى مكان مجهول بعد رفضه تأييد “الانقلاب”.

وذكرت الوزارة في وقت سابق أن قوى عسكرية اعتقلت أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمدنيين من أعضاء مجلس السيادة.

وأوضح مصدر في وزارة الإعلام لوكالة فرانس برس أن وزير الإعلام حمزة بلول نفسه بين المعتقلين.

وأفاد مصدر حكومي في وقت سابق أن المسؤولين الحكوميين اعتقلوا “من مكان إقامتهم”.

وعبّرت الولايات المتحدة عن “قلق عميق” إزاء ورود تقارير عن سيطرة الجيش على السلطة.

ووصف تجمّع المهنيين السودانيين، أحد المحركين الأساسيين للانتفاضة التي أسقطت عمر البشير عام 2019، الاعتقالات بـ”الانقلاب”.

وفي بيان نشره على حسابه على “تويتر”، دعا التجمع الى “المقاومة الشرسة للانقلاب العسكري الغاشم”.

وناشد “الجماهير الخروج الى الشوارع واحتلالها وإغلاق كل الطرق بالمتاريس والإضراب العام عن العمل وأي تعاون مع الانقلابيين والعصيان المدني في مواجهتهم”.

ويأتي ذلك بعد بروز الانقسامات منذ أسابيع بين مكوني السلطة المدنيين والعسكريين وانعكاسها في الشارع الذي انقسم أيضا بين مطالبين بحكومة عسكرية وآخرين يتمسكون بتسليم كامل السلطة الى المدنيين.

المصدر: فرانس برس

مشاهدات 1,074 

زر الذهاب إلى الأعلى