أخر الأخبار

حوادث عنصرية متكررة، تركي يقتحم منزل أرملة سورية في أضنة

حوادث عنصرية متكررة، تركي يقتحم منزل أرملة سورية في أضنة

هاجم عنصري تركي منزل سيدة سورية في أضنة جنوب تركيا، حيث تقيم مع فيه مع أطفالها الأيتام، مستولياً على المنزل ومستغلاً غياب العائلة عنه.

وقال الناشط الحقوقي في شؤون اللاجئين أحمد قطيع في منشور على فيسبوكإن مواطناً تركياً (شقيق صاحبة المنزل الذي تقيم فيه السورية) قام بطردها منه وعائلتها بالرغم من دفعها للإيجار سلفاً لمدة 6 أشهر، وذلك في منطقةتشكوروفابولاية أضنة.

وأضافقطيعأن العنصري استغل غياب السيدة التي ذكر أنها أرملة وتعيل أطفالها الأيتام، عن المنزل حيث كانت في المستشفى، وقام بكسر القفل والدخول إليه ورمي الأغراض من الشرفة إلى الشارع.

وأشار الناشط الحقوقي أن العنصري التركي قام بتغيير قفل الباب، وحينما عادت السيدة السورية مع أطفالها انهال عليها بالشتائم العنصرية رافضاً ما أسماهوجود سوريين في منزل العائلةعلى حد تعبيره.

وأكد قطيّع أن المرأة دفعت مسبقاً إيجار 6 أشهر مقدّماً ولم يمضِ على فترة مكوثها في المنزل سوى 3 أشهر من العقد المحدد بعام كامل.

ولفت قطيع إلى أنه يتابع حالة المرأة بعدما توجهت إلى مخفر الشرطة التركية في المنطقة رفضوا متابعة الشكوى متذرعين أنه ليس لهم علاقة بالموضوع وإن عليهم الذهاب إلى المحكمة، الأمر الذي يستغرق ربما أسابيع وشهورحسب وصفه.

مشاهدات 4,806 

زر الذهاب إلى الأعلى