رسالة من محتجز سوري في مركز ترحيل تركي تكشف تضليل وزارة الداخلية التركية

رسالة من محتجز سوري في مركز ترحيل تركي تكشف تضليل وزارة الداخلية التركية

كشفت رسالة كتبها الاعلامي السوري، ماجد شمعة، بخط يده من مركز ترحيل غازي عينتاب، التضليل الذي تمارسه وزارة الداخلية التركية، والتي تمارس الترحيل الجماعي القسري للسوريين من تركيا، وتدعي أنه يتم ضمن برامج العودة الطوعية للسوريين.

حيث أكد ماجد شمعة، وهو إعلامي سوري في قناة اورينت، أن موظفي إدارة الهجرة التركية/وزارة الداخلية أجبروه بالقوة على توقيع وبصم ورقة “العودة الطوعية” بينما هو لا يريد الترحيل إلى سوريا.

وتدعي وزارة الداخلية التركية، أن آلاف السوريين يعودون بشكل طوعي الى الشمال السوري، وتنفي ممارستها الترحيل القسري للسوريين.

وتؤكد منظمة هيومن رايتس ووتش في عدة تقارير نشرتها، قيام السلطات التركية بعمليات ترحيل قسري وجماعي للاجئين السوريين على أراضيها، وأشارت رايتس ووتش أن الحكومة التركية تجبر المُرحلين السوريين على توقيع ورقة العودة الطوعية، لتضليل الرأي العام والمنظمات الدولية.

شاهد الفيديو لتفاصيل أكثر

مشاهدات 5,374 

زر الذهاب إلى الأعلى