أخر الأخبار

التركي الذي أحرق السوريين يعترف “مهمتي تنظيف المكان من السوريين”

التركي الذي أحرق السوريين يعترف "مهمتي تنظيف المكان من السوريين"

اعترف المواطن التركيكمال كوركمازبقتله ثلاثة شبان سوريين في مدينة إزمير غرب تركيا في السادس عشر من شهرتشرين الثاني الماضي، بعد أن قام بحرق المكان الذي يعيشون فيه بحيكوزال بهشةبدافع العنصرية.

وذكرت صحيفةصباح التركيةأن كوركماز (40 عاماً) اعترف بأنه أشعل النار في سكن الشبان السوريين الثلاثة، مأمون النبهان (23 عاماً) وأحمد العلي (21 عاماً) ومحمد البش (17 عاماً)، والذين الذين كانوا يعملون في مصنع للحجر.

وفقد الشبان حياتهم في الحريق الدي أشعله العنصري التركي في مدينة إزمير، وقامت فرق الأمن والشرطة باعتقاله وإيداعه السجن

وحاولت إدارة إطفاء إزمير إظهار أن الحريق الذي نشب في منطقةكوزال بهشةوالذي أسفر عن مقتل الشبان السوريين الثلاثة وهم نائمين كان سببه وجود ماس كهربائي، إلا أن اعترافات الجاني تدحض ادعاءات المؤسسة التركية.

وأشارت الصحيفة التركية، أن كوركماز صرّح في إفادته بمركز الشرطة بأنه أشعل النار التي أودت بحياة اللاجئين السوريين الثلاثة، وأنه وجد ملاحظة قبل 3 أشهر من الحادث داخل علبة سجائر موجودة بسيارته تقول:”إن مهمته مستمرة، ابدأ واجبك وابدأ بالتنظيف، نظّف المكان من السوريين“.

وأضاف كوركماز  أنه أخذ علبة البنزين من سيارته ووضعها في كيس ودخل المسجد بالقرب من مكان العمل وغيّر ثيابه فيالحمّام لكي لا يتعرف إليه أحد، ثم غادر المسجد وذهب إلى المكان الذي يعيش فيه اللاجئون السوريون

وتابع العنصري التركي، أنه دخل الغرفة ووجد اللاجئين السوريين الثلاثة نائمين، ثم أفرغ علبة البنزين أمام الباب وفي بعضأرجاء الغرفة، ثم أشعل النار بعد أن أقفل الباب وعاد راجعاً إلى المسجد، وتخلص من ثيابه التي استخدمها في حرق السوريين.

وأكد كوركماز أنه عاد إلى مكان عمله وكأن شيئاً لم يحدث، وقال لصديقه إن العملية اكتملت.

المجرم التركي الذي أحرق السوريين الثلاثة

المصدر: اورينت

اقرأ أيضاً مقتل ثلاثة سوريين بينهم طفل حرقاً في تركيا والدافع عنصري!

مشاهدات 2,134 

زر الذهاب إلى الأعلى