أخر الأخبار

تخوّف من تصاعد خطاب الكراهية والهجمات ضد السوريين في تركيا

تخوّف من تصاعد خطاب الكراهية والهجمات ضد السوريين في تركيا

أعرب لاجئون سوريون عن خوفهم من تصاعد خطاب الكراهية والهجمات ضدهم في تركيا.

وقال اللاجئ السوري من ريف دمشق أحمد الغوطانياسم مستعارلموقعالمونيتورأمس، إن الوضع أصبح لا يطاق، مؤكداً أن هناك كراهية لا توصف تجاه السورييين.

وأوضح أنه يخاف أن يواجه نفس مصير الشباب الذين قتلوا في إسطنبول لأسباب عنصرية، فيما لا يُحاسب الجناة أبداً، لأنهممرضى عقليون، على حد وصفه.

وروى الغوطاني أن مسناً تركياً وقف أمام متجره ونظر إليه بازدراء، قائلاً لهيجب أن تخجل، لأنه كتب أسعار بضاعته باللغةالعربية، وأردفستضطرون لمغادرة تركيا وسينتهي احتلالكم للبلاد“.

وأضافأحاول استئجار منزل لكن دون جدوى لأننا سوريون، وإذا لم يتم تجديد بطاقة الحماية، فسيتم ترحيل عائلتي“.

بدوره، أشار الطالب ملهم عبيد إلى أن شباناً أتراكاً حاولوا قتله، لأنه لم يعطهم سيجارة، وعندما عرفوا أنه سوري، اخرجوا السكاكين لقتله، ما اضطره إلى إعطائهم كل المال الذي بحوزته.

وأكد أن السوريين يواجهون العنصرية بشكل شبه يومي من قبل الشباب الأتراك، مبيناً أنه سيواجه الترحيل إذا أبلغ الشرطة، مضيفاً: “لقد أصبحت جريمة أن تكون سوريا في تركيا“.

مشاهدات 2,113 

زر الذهاب إلى الأعلى