أخر الأخبار

غضب شعبي بعد رسومات توضيحية مسيئة للرسول في “مناهج تركية” للسوريين

غضب شعبي بعد رسومات توضيحية مسيئة للرسول في "مناهج تركية" للسوريين

شهدت مدن ريف حلب الشمالي، غضب شعبي عارم بعد اكتشاف معلمي المنطقة رسومات توضيحية مسيئة للرسول محمدصلى الله عليه وسلم وعائلته الكريمة في مناهج دراسية لطلاب الصفين الأول والثاني الابتدائي.

وتداول ناشطون صوراً من كتابالسيرة النبويةالتي قامت مديرية التربية في الباب وريفها بتوزيعها، أمس الأربعاء، علىطلابها في الصف الأول إبتدائي، وتحمل الصور رسومات كرتونية تجسد الرسول محمد (ص) وابنته فاطمة وزوجته عائشة، رضي الله عنهم.

وتجمع العشرات من الأهالي في مدن قباسين والباب، وحرقوا العشرات من الكتب التي تحوي الرسوم المسيئة، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن نشر تلك الكتب.

ويشار أن المناهج الدراسية التي توزع في مناطق النفوذ التركي، تتم طباعتها بإشراف من وزارة التربية والتعليم في تركيا، وكتابالسيرة النبويةالذي يحوي تلك الرسوم المسيئة للرسول محمد، تمت طباعته بإشراف وتكليف من الشؤون الدينية التركية.

وأعلن نشطاء سوريين في الداخل، عن انطلاق حملة لنصرة الإسلام والنبي الكريم تحت عنوانإلا رسول اللهوتوعدوا بتنظيم وقفات احتجاجية تندد بالرسوم وبمحاسبة المسؤولين عن تدهور مستوى التعليم فيالمحرر“.

والمثير للجدل أيضاً، هو نفي ما يسمى الحكومة السورية المؤقتة والتي يرأسها التركي الأصل، عبدالرحمن مصطفى، وجود مثل الكتب في مناطق سيطرتها وأن مناهجها تطبع في قطر.

وتبع بيان النفي من الحكومة المؤقتة، بيان من الجهة التي ألفت الكتاب بتكليف من وزارة التربية التركية، وهو مركز الاستشراف والدراسات، الدي يرأسه عماد الدين الرشيد، والذي أكدت وجود الكتاب وقدمت اعتذارهاعن الخطأ الغيرمقصود“.

بيان نفي ما يسمى الحكومة السورية المؤقتة، وجود ذلك الكتاب في مناهجها التي توزع ضمن مناطق سيطرتها المفترضة، يضعها أمام المثل القائلإن كنت تدري فتلك مصيبة، وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظمفكيف يأتمن السوريين على أطفالهم هذه ظلالحكومة؟

مشاهدات 1,522 

زر الذهاب إلى الأعلى