أخر الأخبار

بيان عشائر درعا: سورية لكل السوريين، دولة مدنية ديموقراطية، نظام الاسد فشل بإدارة الدولة والحل نظام اللامركزية

شدد بيان عشائر درعا أن النظام السوري فشل في إدارة البلاد، وأن النظام المركزي ذهب بغير رجعة.

بيان عشائر درعا: سورية لكل السوريين، دولة مدنية ديموقراطية، نظام الاسد فشل بإدارة الدولة والحل نظام اللامركزية

نشر مجلس عشائر حوران بيانًا موجهاً لكل السوريين يسلط فيه الضوء على الأحداث الأخيرة في محافظة درعا، وما نتجت عنه المفاوضات مع روسيا والنظام السوري.

وأشار بيان عشائر حوران إلى عدة نقاط، كان أبرزها: أن النظام السوري والذي كان من المقترض أن يثبت قدرته على إدارة البلاد بعد تسوية 2018 ، ولكنه عمل على عكس ذلك، وأن أهالي درعا أحسنوا إدارة مناطقهم قبل عودة النظام السوري.

وأضاف البيان أنه بناءً على ذلك فإن زمن المركزية في سورياقد ولى إلى غير رجعة، مطالبين أن يكون الحكم لا مركزي تختار فيها المحافظات والبلديات ممثليها و تحاسبهم من خلال الشفافية والعمل المؤسساتي الصحيح.

وأكد بيان مجلس أهالي حوران، أن هذا النوع من الحكمنظام الحكم اللا مركزيهو حال جميع الأنظمة المتقدمة في العالم، فمن يحكم في العالم لا يدير و إنما تترك القضايا الإدارية للسكان وممثليهم المحليين.

وشدد بيان العشائر أن الزمن الذي كنا نقبل فيه بإدارة الفاسدين قد ولى، ولن يتراجعوا عن حقهم وحق بقية المحافظاتالسورية في الحرية والديمقراطية حتى يعم فرح النصر في أرجاء البلاد.

ووجه البيان رسالته للداخل والخارج، أنهم لا يواجهون النظام ليحموا ارهابيين، بل يقاتلون الارهاب قبله ويرفضون الطائفية التي زرعها، ولا يقبلون أن يكونوا أسرى الفاسدين والمجرمين.

واعتبر البيان كل من حمل السلاح من أبناء سوريا مجبرا ولم تتلطخ يده بالدماء ولم ينتهك حقوق الإنسان ولم يكن له دور في جرائم الحرب هو ابن من أبنائنا، وسيعملون على تجنب أذيتهم خلال أي مواجهة قادمة، مؤكدين بأن من يقع في الأسر منهم يكرم و يعز، حتى نخرج من نفق الاستبداد ونحقق العدالة الاجتماعية والانتقال السلمي للسلطة في سورية الحرة وفقالقرارات الدولية المتفق عليها وخاصة القرار 2254.

وختم بيان عشائر حوران،أن أهالي حوران يسعون لأن تكون سورية لكل السوريين، دولة مدنية وديمقراطية يمارس الجميع فيها حرياتهم المنصوص عليها ضمن الميثاق العالمي لحقوق الإنسان، ويؤدي كلّ منّا واجبه لنبني وطناً لأبنائنا لا مزارعاً مافيوية كما يريد النظام الحاكم“.

مشاهدات 2,571 

زر الذهاب إلى الأعلى