أخر الأخبار

طبيب سوري فُصل من عمله ومُنع من التوظيف في أي مشفى آخر”ضمن شمال حلب السورية” بسبب خلافه مع ممرض تركي!

ويعد الدكتور عثمان حجاوي، أخصائي القلبية الوحيد في منطقة شمال حلب، وعاد من فرنسا مع بداية الثورة ليقدم خدماتهالطبية للسوريين، وذلك بحسب سيرته الذاتية المتداولة.

طبيب سوري فُصل من عمله ومُنع من التوظيف في أي مشفى آخرضمن شمال حلب السوريةبسبب خلافه مع ممرض تركي!

منطقة شمال حلب، خاضعة للنفوذ والسيطرة التركية على جميع مفاصل الحياة هناك، من خدمات ومؤسسات ومشافي ومدارس بالإضافة إلى الأجهزة الأمنية والعسكرية، وضعت الحكومة التركية كادر تركي مسؤول في كل قطاع خدمي وأمني وعسكري، ولا تستطيع المعارضة السورية بكل مؤسساتها أخذ أي قرار مستقل دون الرجوع إلى المسؤول التركي.

نفذ ناشطون سوريون حملة تضامن مع طبيب سوري، فُصل من عمله في مشفى مارع شمال حلب الخاضعة للنفوذ التركي، بقرار موقع من رئيس الأطباء التركي.

القرار الموقع من رئيس الأطباء التركي، وإدارة المستشفى يمنعالدكتور عثمان حجاويمن مزاولة عمله في المشفى، ومن ممارسة عمله الطبي في جميع المناطق المحررة.

وجاء القرار على خلفية وقوفالطبيب عثمان حجاريإلى جانب زميله الطبيب رافي العلوان والذي تعرض للإهانة من قبل الممرض التركي علي رضا، والذي يعمل في المشفى، حيث كان له سابقة في توجيه الإساءات لكامل الكادر الطبي بحسب المصادر.

ويحمل قرار الفصل توقيع رئيس الأطباء التركي  Erol Tekçe في المشفى وإدارة المشفى، بينما لم يوقع رئيس الأطباء السوري على هذا القرار لأنه إدارة المشفى لم تحصل على استشارته في الأمر.

كما يمنع القرار الدكتور عثمان حجاوي، من مزاولة عمله في عموم المشافي الموجودة في المنطقة سواءً التركية أو المدعومة من قبل المنظمات الإنسانية، علماً أنه قدم عرضاً لمزاولة عمله في المشفى بشكل مجاني إن تطلب الأمر، في سبيل تقديم الخدماتالطبية للناس.

ويعد الدكتور عثمان حجاوي، أخصائي القلبية الوحيد في منطقة شمال حلب، وعاد من فرنسا مع بداية الثورة ليقدم خدماته الطبية للسوريين، وذلك بحسب سيرته الذاتية المتداولة.

مشاهدات 3,162 

زر الذهاب إلى الأعلى