الكعبة المشرفة على موعد غداً مع ظاهرة فلكية مثيرة

وتحدث ظاهرة تعامد الشمس على الكعبة المشرفة مرتين كل عام

الكعبة المشرفة على موعد غداً مع ظاهرة فلكية مثيرة

تشهد سماء مكة المكرمة في السعودية، الخميس، ظاهرة التعامد الثاني للشمس، والأخير لهذا العام على الكعبة المشرفة.

وستحدث الظاهرة عند الساعة 12:27 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، حيث سيختفي حينها ظل الكعبة المشرفة وظل الأشياء تقريباً في مكة المكرمة عند هذا التوقيت.

وبيّن رئيس الجمعية الفلكية بجدة ماجد ابو زاهرة أن ظاهرة تعامد الشمس تستخدم في حساب محيط الكرة الأرضية بطريقة غير رقمية، وذلك باستخدام بعض الطرق البسيطة في علم الهندسة، وهي تدل على كروية الكوكب.

وتابع قائلا: “تستخدم هذه الظاهرة الفلكية أيضا في معرفة اتجاه القبلة خاصة في المناطق البعيدة عن مدينة مكة في الدول العربية والإسلامية، وكافة المناطق التي تكون فيها الشمس فوق الأفق.

وحصل أول تعامد للشمس هذه السنة، في شهر مايو الماضي، أثناء حركة الشمس الظاهرية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان، وسوف تعود وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة في مايو العام المقبل 2022.

مشاهدات 1,148 

زر الذهاب إلى الأعلى