أخر الأخبار

سفن سورية معاقبة دولياً تلعب وسيطاً تجارياً لنقل البضائع التركية!

سفن سورية معاقبة دولياً تلعب وسيطاً تجارياً لنقل البضائع التركية!

وكما جرت العادة، تلعب الحكومة التركية دوراً متناقضاً جداً، فهي من جانب تدعي دعمها المعارضة السورية، وفي الوقت نفسه تدعم النظام السوري من خلال قبوله وسيطاً تجارياً في نقل البضائع من تركيا لدول أخرى لا تعترف بها تركيا، مما يؤمن الكثير من الأموال للنظام السوري المعاقب دولياً.

رصد موقع تتبع حركة السفن“Yörük Işık”، عبور السفينة السورية الخاضعة للعقوبات الأمريكية “Laodicea”، مضيق البوسفور في طريقها إلى دولة أبخازيا.

وقال الموقع عبرتويتر، إن السفينة السورية “Laodicea”، المحملة بالفحم أو الخشب غالباً، عبرت مضيق البوسفور باتجاه بحر إيجة وهي في طريقها إلى أبخازيا، وأوقفت جهاز تعقب حركتها.

وأشار إلى أن السفينة التي عبرت، الأحد الماضي، مضيق البوسفور، كانت قد دخلت البحر الأسود في 20 من آب (أغسطس) الماضي، واختفت تماماً، لتغادر البحر الأسود دون أي بوادر على نشاطها.

ووفق تقرير أعدهمرصد البوسفور، فإن عدداً من السفن السورية المدرجة على قائمة العقوبات الأمريكية، تعمل بشكل حصري خارج الموانئ التركية، لتحمل مواد البناء من تركيا إلى شبه جزيرة القرم وأبخازيا، وعادة ما تحمل القمح أو الخردة المعدنية.

ويلعب النظام السوري دور الوسيط التجاري في نقل البضائع بين تركيا ودول غير معترف بها من قبل الحكومة التركية مثل أبخازيا وشبه جزيرة القرم، وفق موقععنب بلديالمحلي.

وتمتلك شركة “SYRIAMAR” للنقل البحري (التابعة للمؤسسة العامة السورية للنقل البحري)، كلًا من سفن “Laodicea” ،”Finikia” ،”Souria” وهي سفن معاقبة أمريكيًا باعتبارها جزءًا من شبكة تؤمن الدخل لجيش النظام السوري وعائلة رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

مصدر الخبر: عنب بلدي

مشاهدات 1,088 

زر الذهاب إلى الأعلى