أخر الأخبار

درعا، القوات الروسية تفرض تسوية في بلدة اليادودة مماثلة لاتفاق درعا البلد السابق

الجانب الروسي يرعى اتفاق تسوية جديد في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، مماثل لاتفاق التسوية الذي جرى في مدينة درعا البلد، الشهر الماضي.

الجانب الروسي يرعى اتفاق تسوية جديد في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، مماثل لاتفاق التسوية الذي جرى في مدينة درعا البلد، الشهر الماضي.

افتتحت قوات النظام السوري، مركزلتسوية أوضاعالشبان المطلوبين والمنشقين عنها في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي،للبدء بتنفيذ الاتفاق التي توصلت إليه يوم أمس مع وجهاء من البلدة برعاية روسية.

وذكرت مصادر محلية في درعا، أن قوات النظام والقوات الروسية متمثلة بالشرطة العسكرية دخلت بلدة اليادودة، ظهر اليوم الاثنين، أعضاء من اللجنة المركزية للبدء بتنفيذ اتفاق التسوية.

وبحسب مصادر من درعا، فإن الاتفاق يقضي بدخول قوة عسكرية إلى بلدة اليادودة، وتفتيش المنازل فيها بمرافقة دوريات تابعة للشرطة العسكرية الروسية، وإجراء تسويات لعشرات الشبان المطلوبين والمنشقين عن النظام فيها، بدءاً من يوم غدالإثنين.

وذكرت المصادر، أنه تم تسليم عدد محدود من الأسلحة الخفيفية وعمليةتسويةلنحو 150 مطلوب في البلدة في أول أيام تنفيذ الاتفاق.

وانسحبت قوات النظام السوري من نقاط عسكرية عدة استحدثتها مؤخراً غرب بلدة اليادودة، في حين أنشأت الفرقة الرابعة حاجزاً عسكرياً جديداً واستبدلت عناصر التسويات بعناصر من الفرقة في حاجز آخر شرق البلدة.

مشاهدات 1,322 

زر الذهاب إلى الأعلى