أخر الأخبار

مخيمات شمال سوريا، مأساة تتجدد كل شتاء!

مخيمات شمال غرب سوريا وضع متردي يتجدد كل شتاء!

حذر فريق منسقو استجابة سوريا في بيان نشر اليوم الجمعة عبر صفحته في فيس بوك، من الوضع الإنساني المتردي داخل مخيمات النازحين في شمال غربي سوريا بالتزامن مع دخول فصل الشتاء.

وتوقع فريق منسقو الاستجابة في بيانهم زيادة الحرائق خلال الفترة القادمة وخاصةً مع الاعتماد على وسائل تدفئة غير صحيحة، مشيرين إلى أن عدد الحرائق الذي وثق منذ مطلع العام الحالي اندلع في 148 مخيماً.

كما لفت الفريق إلى انتشار ظاهرة الصرف الصحي المكشوف ضمن مخيمات النازحين، مؤكدين أن نسبة المخيمات المخدمة بالصرف الصحي 37 في المئة فقط من إجمالي المخيمات، في حين أن المخيمات العشوائية بالكامل لا تحوي هذا النوع من المشاريع.

كما حذر الفريق من غياب المياه النظيفة والصالحة للشرب عن 47 في المئة من مخيمات النازحين، حيث وصلت أعداد المخيمات غير المخدمة بالمياه إلى أكثر من 658 مخيماً، ويتوقع زيادة أعدادها نتيجة توقف المشاريع الخاصة بها، وفقاً للفريق.

وأشار الفريق إلى تخوفهم من زيادة الأمراض الجلدية ضمن المخيمات نتيجة عوامل مختلفة أبرزها انتشار الحشرات واستخدامات المياه، حيث سجل أكثر من 22 في المئة من إجمالي المخيمات تحوي بين سكانها مصابين بأمراض جلدية،إضافة إلى تزايد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ومرض الكوليرا نتيجة ضعف توريد المياه النظيفة وارتفاع أسعار صهاريج المياه نتيجة انقطاع المحروقات.


وأضاف الفريق أن أكثر من 67 في المئة من المخيمات لاتحوي نقاطاً تعليمية أو مدارس، حيث يضطر الأطفال إلى قطع مسافات طويلة ضمن العوامل الجوية المختلفة للحصول على التعليم في المدارس (أكثر من 988 مخيماً لا تحوي نقاطاً للتعليم).

مشاهدات 1,650 

زر الذهاب إلى الأعلى