أخر الأخبار

تصفيات ميدانية واغتصاب،، جرائم خفر السواحل الليبي بحق المهاجرين

تصفيات ميدانية واغتصاب،، جرائم خفر السواحل الليبي بحق المهاجرين

روى لاجئ سوري جانباً من الانتهاكات والمخاطر التي يتعرض لها المهاجرون السوريون أثناء رحلتهم إلى أوروبا انطلاقاً من الأراضي الليبية.

ونقل موقع قناة Africanews عن طالب لجوء يُدعىمحمد نورينحدر من درعا، أنه كان شاهداً العام الماضي على جرائموتجاوزات ارتكبها عناصر من خفر السواحل الليبي.

وتحدّث نور عن الفظائع التي تُرتكب بحق المهاجرين في ليبيا بعد أن عُثر عليه على متن قارب بين مالطا وإيطاليا مؤخراً، وقال: “في العام الماضي، رأيت أشخاصاً من خفر السواحل الليبي، يقتلون ربما ثمانية أو سبعة أشخاص من جنسيات إفريقية“.

وأضاف نور أنّ خفر السواحل الليبي في منطقة زوارة أطلق الرصاص على المهاجرين الأفارقة، كما تعرّضت امرأتان سوريتان للاغتصاب أيضاً.

وتابع: “إذا حاولت محاورتهم بالمنطق، فإنهم يُطلقون النار عليك أمام الجميع. وحتى لو كان الشارع مزدحماً، فإنهم يطلقون النار عليك ولا يمكن لأحد أن يقول أي شيء“.

نورالذي غادر سوريا عام 2021 هرباً من التجنيد الإلزامي بصفوف ميليشيا أسد، قال وهو جالس في الجزء الخلفي من قاربه، إن قدمه أصيبت بجروح بالغة أثناء السباحة هرباً من خفر السواحل الليبي.

أمضى نور وخمسة رجال آخرين ممن غادروا ليبيا 40 ساعة في البحر قبل أن ترصدهم وكالة خفر السواحل الأوروبية فرونتكس، في منطقة البحث والإنقاذ المالطية.

اقتربت سفينة الإنقاذ التابعة لمنظمة Open Arms غير الحكومية من القارب الصغير ووجدت على متنه خمسة رجال، ثلاثة سوريين وليبيين. كان أحدهم يعاني من الجفاف الشديد بينما قدّمت ممرضة الأدوية والبطّانيات للمهاجرين الخمسة واقترحت طرقاً تقيهم من أشعة الشمس أثناء انتظار وصول خفر السواحل الإيطالي.

على متن السفينة أجرى مصوّر من وكالةأسوشييتد برسمقابلة مع نور قبل وصول خفر السواحل الإيطالي الذي نقلهم إلى جزيرة لامبيدوزا.

غالباً ما يتحدث المهاجرون الذين مرّوا عبر مراكز الاحتجاز الليبية عن الفظائع داخل البلاد وعن الانتهاكات عند احتجازهم من قبل خفر السواحل الليبي، لكن نور أشار إلى أن عمليات القتل تتم في الشارع.

وفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، لغاية  14 من آب، عبر أكثر من 70 ألف طالب لجوء البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا خلال العام 2022، فيما فقد أو تُوفّي أكثر من 900 أثناء المحاولة.

المصدر: اورينت

مشاهدات 11,733 

زر الذهاب إلى الأعلى