أخر الأخبار

لقاءات تركية سورية رفيعة المستوى والهدف؟

لقاءات تركية سورية رفيعة المستوى والهدف؟

رأت مصادر تركية أن اللقاءات بين مسؤولي الاستخبارات التركية والسوريةواردة وطبيعية، وعقدت سابقاً لبحث قضايا أمنية، ولا سيما أمن الحدود.

جاء ذلك تعليقاً على ما ذكره موقعإنتليجنس أونلاينالفرنسي الاستخباراتي، حول لقاء رعته روسيا بين رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان، ورئيس مكتب الأمن الوطني للنظام السوري علي مملوك.

وقالت المصادر التركية لصحيفةالشرق الأوسط، اليوم الجمعة، إن اللقاء يعد أمراً طبيعياً في ظل انفتاح تركيا على جميع الخيارات، بما فيها التطبيع مع النظام السوري إذا كان جاداً في مكافحةالإرهاب، والمضي في العملية السياسية وضمان العودة الآمنة للسوريين من تركيا إلى بلادهم.

وأوضحت المصادر أن تراجع الحديث من جانب المسؤولين الأتراك عن التطبيع مع الأسد، لا يعني عدولاً من أنقرة عن موقفها، لأنه لم يكن متصوراً منذ البداية أن يسير التطبيع بخطى سريعة أو أن تتحقق قفزة كبيرة مثل اللقاء بين الرئيس رجب طيب أردوغان والأسد.

وأشارت المصادر إلى أن روسيا تدفع باتجاه التطبيع بين أنقرة ودمشق وترغب في أن تصل تركيا إلى اقتناع بمسألة أن يسيطر النظام السوري على كامل الأراضي السورية، وإبعاد خيار التدخل العسكري من جانب تركيا واستبداله بالتعاون والتنسيق الأمني مع دمشق.

وأكدت المصادر التركية أن أنقرة أتمت الاستعدادات للعملية العسكرية بهدف استكمال إقامة مناطق آمنة لمسافة 30 كيلومتراً في العمق السوري، لافتة إلى أن تراجع التصريحات التركية حول العملية المحتملة لا يعني إلغاءها بل تعليقها.

مشاهدات 4,322 

زر الذهاب إلى الأعلى