أخر الأخبار

دعوات لقيادة مدنية وعسكرية شمال سوريا

دعوات لقيادة مدنية وعسكرية شمال سوريا

دعتهيئات ثوريةونقابات وناشطون في مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا، إلى تشكيل إدارة عسكرية ومدنية موحدة وعزلالفاسدين“.

وقال أحد القائمين علىالحراك الثوري الموحديوسف عبود، لموقعتلفزيون سوريا، اليوم الاثنين، إن العنوان العريض للمظاهرات التي خرجت يوم الجمعة الماضي، هوتوحيد القيادة والقرار ومحاربة الفساد“.

وأشار عبود إلى طرح مبادرة سابقة لتوحيد فصائلالجيش الوطني السوريبقائد واحد، وصندوق مالي واحد، لتكون الواردات الاقتصادية تحت إشراف إدارة واحدة، فضلاً عن محاربة الفساد بكافة أشكاله وأنواعه، على مستوى الفصائل والمجالس المحلية وغيرها، مشددا على رفض المصالحة مع النظام السوري.

ومؤخراً، طرحت النقابات المهنية والعلمية في شمال سوريا، نقاطاً عدة للخروج من المأزق الذي تعيشهالثورة السورية، بينها إيقاف التفاوض مع النظام السوري، ورفض الوصاية، وتوحيد مناطق المعارضة بإدارة مدنية واحدة، ودعمالجيش الوطنيوإنهاء الحالة الفصائلية، ونقل مؤسساتالائتلاف الوطني السوريإلى سوريا.

ورجح نقيبنقابة المحامين الأحرار في سوريامحمود النجار، أن الاستجابة لمبادرة النقابات، ستنعكسإيجابياًعلى أداء الجيش الوطنيوالحالة الأمنية.

مشاهدات 2,691 

زر الذهاب إلى الأعلى