دوريات عسكرية روسية تنتشر في ريف القنيطرة بالقرب من الجولان

نشرت وسائل إعلام روسية فيديو وصوراً لقيام دوريات عسكرية روسية في الجانب السوري، بالانتشار بمحاذاة هضبة الجولان المحتلة من قِبل إسرائيل، وظهر في الصور جنود يضعون حرف Z الذي يُعد رمز الحملة العسكرية الروسية ضد جارتها أوكرانيا.

واعتبر مراقبون هذا الإجراء الروسي هو بمثابة تذكير بدور روسيا في ضمان أمن إسرائيل جنوب سوريا، ضد نشاط مليشيات إيرانية في المنطقة.

سبق ذلك قبل شهرين تحليق طائرات عسكرية روسية دورية في الجولان، وقال وزارة الدفاع الروسية حينها في بيان بأن: “المقاتلات انطلقت من القاعدة حميميم الروسية، ومطار الضمير، ومسار الدورية المشتركة مع سلاح الجو السوري كان على طول الحدود مع إسرائيل في هضبة الجولان من الشمال إلى الجنوب”.

وقد كانت نفذت القوات الروسية المنتشرة في سوريا، أول دورية لها على طول امتداد الحدود السورية مع إسرائيل، في أواخر العام 2020.

هل حققتْ روسيا – التي كانت راعية لاتفاقية التسوية والمصالحة التي تمت في العام 2018 في الجنوب السوري – شيئاً من وعودها التي أطلقتها في ذلك العام، سواء بشأن إبعاد المليشيات الإيرانية عن الحدود أو تحقيق الأمن في في المنطقة الجنوبية من سوريا، وما الهدف من هذه الدوريات هذه الأيام بينما تقود غزواً على أوكرانيا؟

مشاهدات 1,420 

زر الذهاب إلى الأعلى