أخر الأخبار

مقتل وإصابة العشرات من الميليشيات اﻹيرانية في قصف جوي بين سوريا والعراق

مقتل وإصابة العشرات من الميليشيات اﻹيرانية في قصف جوي بين سوريا والعراق

قصف طيران يُرجح أنه تابع للتحالف الدولي، رتلاً للميليشيات التابعة لإيران على الحدود السوريةالعراقية، منتصف الليلة الماضية، ما أدى لتدمير الرتل ومقتل وجرح العديد من العناصر.

ونشر موقعفرات بوستالمحلي مقطعاً مصوراً يُظهر تصاعد أعمدة الدخان من معبرالبوكمالالقائمالحدودي، بين سوريا والعراق، بعد فترة من الضربة، موضحةً أن ذلك أتي عقب قصف جوي يرجح أنه من طيران تابع للتحالف الدولي ضدّ تنظيم داعش.

وتشير مصادر الموقع إلى استهداف رتل للميليشيات الإيرانية في الجانب السوري من المعبر، فور دخوله للأراضي السورية قادماً من العراق، فيما استمرّ الطيران بالتحليق فوق أجواء المنطقة بعد تنفيذ الضربة.

وذكر ناشطون أن عدة تفجيرات هزت المنطقة عقب استهداف طائرة مسيّرة أميركية لرتل عسكري للميليشيات الإيرانية بالمعبر، كان يضمّ صهاريج لنقل المحروقات، وقد اشتعلت فيها النيران.

وأضافوا أن الصهاريج كانت محملة بالمازوت القادم من إيران، والذي كان متجهاً نحو الأراضي اللبنانية.

وقالمصدر أمني عراقي، لموقع محلّي إن طائرة مسيّرة مجهولة، قصفتقافلة مساعداتفي الجانب السوري من معبر القائم على الحدود، فيما قال عضو فيتحالف الأنبارالعراقي، لموقعالعربي الجديد، إن التحالف قصف صهاريج نفط مهرب كانت متجهة لسوريا.

وأضافتمصادر مطلعةللموقع بأن القصف طال شحنتين دخلتا بشكل متزامن من الأراضي العراقية، حيث كانت الشحنة الأولى عبارة عن صهاريج تنقل نفطاً، بينما كانت الشحنة الثانية مكونة من برادات نقل خضار وسط توقع أنها تحمل أسلحة لميليشيافاطميونالمدعومة من إيران.

وقالت المصادر إن شحنة النفط دخلت من البوابة الرسمية، أما شحنة البرادات فقد دخلت من معبر غير نظامي على أطرافمعبر القائم على الحدود السورية العراقية، فيما قصفت الشحنتان بالتزامن بصواريخ شديدة الانفجار.

وبحسب المصادر، فقد وصل إلى المشافي في منطقة الحزام الأخضر بمدينة البوكمال أكثر من 15 شخصاً بين قتيل وجريح،دون وجود حصيلة واضحة لعدد القتلى والجرحى.

من جهته، ذكر موقعصابرين نيوز، المقرب من المليشيات العراقية المدعومة من إيران علىتيلغرام، أن القصف أدى إلىتدمير 20 شاحنة ومقتل 25 من عناصر الميليشيات مع جرح آخرين.

مشاهدات 2,494 

زر الذهاب إلى الأعلى