أخر الأخبار

مقتل أب وابنه تحت التعذيب في “سجن صيدنايا”

مقتل أب وابنه تحت التعذيب في "سجن صيدنايا"

مقتل أب وابنه تحت التعذيب فيسجن صيدنايا

أعلن مجلسعشائر تدمر والبادية السورية، مقتل أب وابنه تحت التعذيب في سجنصيدنايابريف دمشق، وذلك بعد تسوية أوضاعهما وعودتهما من مخيمالركبانإلى مناطق سيطرة النظام السوري.

وقال المجلس عبرفيسبوك، إن مؤيد العبيد (45 عاماً) وابنه عبد العزيز (26 عاماً)، توفيا تحت التعذيب في سجنصيدنايا، موضحاً أنهما أجريا عملية تسوية عقب عودتهما من مخيمالركبانإلى مناطق النظام السوري خلال عام 2020.

وأكد مصدر مقرب من العائلة لموقعالعربي الجديد، أن الشخصين عادا إلى مدينة القريتين بريف حمص الشرقي، بعد إجراء تسوية برعاية الشرطة العسكرية الروسية والهلال الأحمر العربي السوري“.

وأضاف المصدر أن أجهزة الأمن اعتقلت الشخصين بعد نحو شهرين من عودتهما إلى مدينة القريتين، واقتادتهما إلى جهة مجهولة، ثم إلى سجن صيدنايا، ليصل خبر وفاتهما إلى ذويهما أمس، دون تسليمهم جثمانيهما.

وفي 10 من الشهر الماضي، توفي الشاب علي الشافعي، تحت التعذيب في سجون النظام السوري، بعد عودته أيضاً من مخيم الركبان“.

مشاهدات 2,589 

زر الذهاب إلى الأعلى