أخر الأخبار

سوريا،، مؤسسات باتت شبه خالية من موظفيها!

سوريا،، مؤسسات باتت شبه خالية من موظفيها!

هجرة الآلاف من سوريا بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية، جعلت من مؤسسات الدولة شبه جوفاء!

أكد الباحث الاقتصادي، مؤيد البني، أن هجرة القوة العاملة من سوريا، أثرت على كثير من القطاعات الاقتصادية، وعلى رأسها القطاع الصحي الذي ينقصه كوادر ومتخصصين بالإضافة للأجهزة الطبية والأدوية.

وأشار إلى وجود نقص كبير في الوظائف الإدارية داخل مؤسسات الدولة، معتبراً أنه من الصعب تخيل استراتيجية حوافز قدتحث البعض على البقاء، خصوصا مع الأزمة الاقتصادية والتضخم وتدهور العملة المستمر وسوء الإدارة.

وأوضح أن الراتب الشهري للموظف في القطاع الحكومي بالكاد يكفي تكلفة المواصلات، مشيراً إلى أن كثيرين من العاملينفي مؤسسات الدولة أصلا يضطرون لرفد دخلهم بأعمال أخرى، وذلك حتى نادرا ما يكفي لتأمين الحاجات الأساسية، وفقموقعالحرة“.

وبين أن أثر تفريغ مؤسسات الدولة من الموظفين بدأ يظهر في كل الخدمات العامة، موضحاً أنه بينما استطاع النظام السوري حماية سيطرته على مؤسسات الدولة، أصبحت تلك المؤسسات شبه جوفاء لا يمكنها تقديم الخدمات الموكلة لها.

وشهدت محافظة القنيطرة استقالة 300 موظف منذ بداية العام الحالي، و400 في السويداء، ومثلها في اللاذقية، وسط تحذيرات من إفراغ المؤسسات من كوادرها العمالية، وفق صحيفةالوطنالموالية.

مشاهدات 5,382 

زر الذهاب إلى الأعلى