أخر الأخبار

تركيا تحتل المرتبة الثانية عالميًا بسجن الصحفيين بعد الصين

العديد من الصحفيين اعتقل لأسباب سياسية أو بتغطيتهم أخبار كورونا بما لا يتناسب مع سياسات الحكومة (تقرير لجنة حماية الصحفيين)

تركيا تحتل المرتبة الثانية عالميًا بسجن الصحفيين بعد الصين

أصدرت  لجنة حماية الصحفيين الدولية تقريراً يضم عدد الصحفيين الذين اعتقلوا في عدة دول، وصفتها اللجنة بأنهاتحكمها أنظمة استبدادية، وقالت إن العديد منهم اُعتقل لتغطيتهم أخبار جائحة فيروس كورونا أو ما نجم عنها من حالات عدم الاستقرار السياسي

وأظهر الاستقصاء السنوي الذي أصدرته اللجنة حول عام 2020، أن 274 صحفياً على الأقل هم في السجن لأسباب تتعلق بعملهم، وهي حصيلة تتخطى الرقم القياسي الذي سُجل في عام 2016 والذي بلغ 272 صحفياً.

وبحسب التقرير، جاءت تركيا في المرتبة الثانية عالميًا بسجن الصحفيين بعد الصين، حيث اُعتقل العديد منهم لأسباب تتعلق بتغطيتهم لجائحة كورونا وأسباب سياسية.

وفي تقرير ستبق، أصدرته لجنة السجون التابعة لجمعية حقوق الإنسانفرع إسطنبول، في أيار 2021، تقريرها الفصلي حول انتهاكات الحقوق المرتكبة في سجون منطقة مرمرة، والتي تضم 7 ولايات تركية أبرزها إسطنبول، وبورصة، وتكيرداغ، وجناق قلعة، وكوجالي، وصقاريا.

ورصد التقرير المكون من 55 صفحة، الانتهاكات سجون الولايات السبعة، خلال الربع الأول من العام الحالي، كاشفاً عن1233 انتهاكاً للحقوق، من بين أهمها استمرار تعذيب السجناء، وإساءة معاملتهم من خلال الاعتداء الجسدي، والتهديد،والضرب، والتفتيش العاري، والبحث في العنابر أثناء المداهمات، وانتهاكات الحق في الرعاية الصحية والعلاج، والحظر، والممارسات التعسفية.

مشاهدات 3,121 

زر الذهاب إلى الأعلى