أخر الأخبار

الأمم المتحدة: الفظائع والانتهاكات لا تزال مستمرة في سوريا

الأمم المتحدة: الفظائع والانتهاكات لا تزال مستمرة في سوريا

أكدت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، أن الفظائع والانتهاكات لا تزال مستمرة في سوريا، مشيرة إلى أن الحرب في البلاد خلّفت ندوباً لا تمحى عند الرجال والنساء والأطفال.

جاء ذلك في كلمة للمسؤولة الأممية أمام الدورة الخمسين لمجلس حقوق الإنسان، في أثناء مناقشة تقرير مكتبها عن الوفيات المدنية المرتبطة بالنزاع في سوريا بين آذار 2011 وآذار 2021.

وقالت باشليت إنالخسائر البشرية كانت مدمرة، وتم التعامل مع الأرواح على أنها شيء يمكن الاستغناء عنه، بينما يكتفي العالم بالتفرج، مؤكدة على أنالمدنيين يتحملون أضخم الخسائر“.

وأشارت إلى وجود 350,209 حالات وفاة موثقة بشكل عام نتيجة مباشرة عن الصراع، وهي حصيلة لا تشمل أولئك المدنيين الذين لقوا حتفهم بسبب نقص الرعاية الصحية أو الغذاء والمياه النظيفة، وغيرها من حقوق الإنسان الأساسية.

وأوضحت أن أعداد الضحايا في سوريا، تكشف مقتل 83 مدنياً، بمن فيهم 9 نساء و18 طفلاً، بشكل يومي منذ بدء القتال في آذار من العام 2011 حتى آذار 2021.

ووفق تقرير مجلس حقوق الإنسان، سُجلت أعلى تقديرات للوفيات المدنية في ريف دمشق، 61800 وفاة، وحلب 51563، ودير الزور 38041، وإدلب 36536، وحمص 29983 وفاة.

مشاهدات 4,791 

زر الذهاب إلى الأعلى