أخر الأخبار

انتهاكات جديدة ضد الاعلاميين في شمال سوريا

انتهاكات جديدة ضد الاعلاميين في شمال سوريا

وثق المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، خلال شهر تموز 2022، وقوع انتهاكين جديدين ارتكبا ضد الإعلام في سوريا، ولفت إلى أن شهر تموز قد شهد انخفاضاً طفيفاً في أعداد الانتهاكات الموثقة مقارنةً بشهر حزيران الماضي (3 انتهاكات).

ولناحية نوع الانتهاكين الموثقين خلال تموز الماضي، فقد اقتصرا على إيقاف إعلامي عن العمل، وانتهاك ضد مؤسسة إعلامية، إذ أوقفتالإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي “PYD، الإعلامي هوكر مجيد، عن عمله، على خلفية عمله الإعلامي في شمال شرقي سوريا.

وفي محافظة حلب وثق التقرير منع إدارة جامعة حلب التابعة للمعارضة السورية، في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، فريق قناة أورينت، من التغطية الإعلامية في إحدى أقسام الجامعة.

وأكد التقرير أن حالات التضييق على الحريات الإعلامية وما يرافقها من تهديدات تمّس أمن وسلامة الإعلاميين وحرية العمل الإعلامي، شكلت أسباباً مباشرة للانتهاكات الموثقة خلال شهر تموز 2022.

ودعا المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين إلى حماية الإعلاميين ووسائل الاعلام وذلك وفق المبادئ الأساسية للقانون الدولي والمادة الـ 79 من البرتوكول الإضافي الملحق باتفاقية جنيف لحماية المدنيين، واحترام حرية الصحافة وضمان سلامة العاملين في الحقل الإعلامي ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات.

وطالب المركز الأطراف الفاعلة في سوريا والأطراف الدولية المعنية بتفعيل القوانين الدولية الخاصة بحماية الإعلاميين والدفاع عنهم وعن حرية الصحافة وحق نقل المعلومات في البلاد، كما يوصي باحترام نص المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان، التي تنص أنلكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار، وتلقيها وإذاعتها بأي وسيلة كانت، دون تقيد بالحدود والجغرافية”.

مشاهدات 5,047 

زر الذهاب إلى الأعلى