الشرطة البريطانية تفتح تحقيقاً ضد أسماء الأسد قد يجردها من جنسيتها البريطانية

ذكرت صحيفةذا تايمزالبريطانية، أن تحقيقاً أولياً باشرته شرطة لندن في مزاعم تورط زوجة رئيس النظام السوريأسماء الأسدفي التحريض على ارتكاب أعمال إرهابية خلال الحرب في سوريا.

وقد يؤدي التحقيق الذي فتحته شرطة لندن، إلى محاكمة أسماء الأسد غيابيا، والذي ملخصهأن أسماء فواز الاخرس، المولودة قبل 45 سنة في لندن حرّضت وشجعت على أعمال إرهابية خلال 10 أعوام من الاقتتال والحرب الأهلية في سوريا، لقي فيها أكثر من 500 ألف مصرعهم، ونزح ما يزيد عن 12 مليونا من ديارهم، أي تقريبا نصف السكان“.

وقد يفتح التحقيق الباب أمام إمكانية خضوع ملف أسماء الأسد للتدقيق من قبل وزارة الداخلية البريطانية، ما قد يؤدي إلى تجريدها من الجنسية البريطانية.

مشاهدات 538 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى