أخر الأخبار

انجاز عظيم للمعارضة ورُعاة أستانا بالافراج عن خمسة معتقلين من أصل ربع مليون!

16 مؤتمر لأستانا، لم تفرج عن بضعة معتقلين كل عام، جُلهم من آقرباء قادة الجيش الوطني، تعتبرها المعارضة انجازاً عظيماً!

سوريا بوست – محادثات أستانة

انجاز عظيم للمعارضة ورُعاة أستانا بالافراج عن خمسة معتقلين من أصل ربع مليون!

منذ بداية محادثات أستانا في 2017 تحت رعاية تركيا وروسيا وايران، والتي يصفها السوريون بمؤامرات أستانا، تشاركالمعارضة السورية المرتهنة لأنقرة في هذه المؤامرات تحت غطاءالافراج عن المعتقلين في سجون النظام السوري“.

وضمنالجهود العظيمةالتي تبذلها الدول الضامنة لمحادثاتاستاناحول سوريا، منذ أربع سنوات وستة عشر مؤتمر، لإطلاق سراح المعتقلين السوريين البالغ عددهم بمئات الآلاف، جرى إطلاق سراحخمسةمعتقلين من المعارضة مقابل خمسةمن النظام السوري!

وبحسب الأسماء المتداولة للمعتقلين المفرج عنهم من المعارضة السورية، معظمهم من أقرباء قادة الجيش الوطني الموالي لتركيا، فأحد المُفرج عنهم ابن عم قائد ميليشيا السلطان مراد فهيم عيسى واخر ابن عم قائد ميليشيا فرقة الحمزة سيف بولادأبو بكر.

وفي كل عام وعند اقتراب أي نسخة جديدة من مؤامرات أستانا، ترعى الدول الراعية عمليةتبادل أسرىجديدة لم تَبْلُغ في أكثرها عدداً، الخمسة مُفرج عنهم، ومن أقرباء زعماء ميليشيات أنقرة.

وشاركت وسائل إعلام تركية وروسية في تغطية عملية تبادلالأسرى الخمسة، والتقط زعماء ميليشيات أنقرة عشرات الصورمع المعتقلين المفرج عنهم، وكأنها انجاز عظيم!

إن جريمة اختزال ملف انساني كبير ومعقد وغير سياسي كملف احتجاز  عشرات آلاف المعتقلين والمختفين قسراً، بالافراج عن خمسة كل عام، جريمة بشعة تشارك بها المعارضة السورية التي باتت شريك للنظام السوري فيها.

مشاهدات 2,908 

زر الذهاب إلى الأعلى