حالة من الصدمة في تركيا بعد تبخر مليارات الدولارات!

حالة من الصدمة في تركيا بعد تبخر مليارات الدولارات!

تعيش تركيا حالة من الصدمة عقب هروب مؤسس بورصة عملات مشفرة، بمليارات الدولارات وتاركاً خلفه مئات الضحايا.

حيث أكدت وسائل إعلام تركية أن مؤسس بورصة العملات المشفرة التركية Thodex، فاروق فاتح أوزر، فر من تركيا بمبلغ ملياري دولار، تاركاً خلفه حوالي 391 ألف شخص استثمروا في البورصة.

وغادر البلاد عبر مطار إسطنبول الدولي في 20 أبريل، وقام المؤسس على التوالي بإلغاء حساباته على انستغرام وتويتر، وأشارت بعض الأنباء إلى أنه غادر إسطنبول إلى تيرانا عاصمة ألبانيا.

وعقب انتشار أنباء فرار أوزر والفضيحة الكبيرة التي رافقت ذلك، أطلق مكتب المدعي العام في إسطنبول تحقيقاً بهذا الشأن، ودعا موظفي الشركة للإدلاء بشهاداتهم.

بينما قدم المحامي عبد الله أسامه جيران، شكوى جنائية ضد فاتح فاروق أوزر، مؤسس المنصة ومديرها التنفيذي، بدعوىالاحتيال المنظم“.

وأكد جيران أن المنصة تضم 400 ألف عضو، بينهم 390 ألفًا ينشطون في التداول، مشيرا إلى أن المنصة قريبة من عملياتالسحب حاليًا.

وكجزء من الشكوى، تمت المطالبة بالاستيلاء على جميع أصول المنصة، بما في ذلك السيارات والحسابات المصرفية والممتلكات والأسهم.

وتداول ناشطون أتراك صوراً لوزير الداخلية التركي سليمان صويلو، والمقرب من أردوغان، يظهر فيها برفقةفاروق أوزرالهارب بمليارات الدولارات، متسائلين عن العلاقة التي تجمعهما.

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو برفقة فاتح أوزر

مشاهدات 319 

زر الذهاب إلى الأعلى