أخر الأخبار

مجازر الروس في ادلب مستمرة و “الضامن التركي” غائب تماماً!

ويأتي القصف الروسي والخروقات العديدة في منطقة خفض التصعيد، وسط تجاهل تام من الجانب التركي "الضامن"

مجازر الروس في ادلب مستمرة والضامن التركيغائب تماماً!

ارتكبت قوات النظام السوري، فجر اليوم الخميس، مجزرةً بحق عائلةٍ كاملة في جبل الزاوية جنوبيّ إدلب، وذلك بعد قصف الأحياء السكنية في بلدة بشيون بالصواريخ الموجهة الليزرية.

وأدى القصف الروسي بقذائفالكراسنبولالذي استهدف قرية مشون بجبل الزاوية جنوب إدلب إلى استشهاد عائلةٍ مؤلفة من 5 أشخاصٍ، ممثلةً بالأم وأطفالها الأربعة، وإصابة العديد من المدنيين بجروح خطيرة.

ويستمر القصف المدفعي والصاروخي من قبل القوات الروسية وقوات النظام السوري على قرى وبلدات جبل الزاوية وريفإدلب الجنوبي بشكل مكثف ويومي، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعه الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في مطلع شهر آذار من العام 2020.

وشهدت منطقة جبل الزاوية نتيجة التصعيد موجات نزوحٍ كبيرةً للمدنيين، وتسبب القصف بمقتل قرابة الـ 100 شخص معظمهم من النساء والأطفال وبعض الكوادر الطبية ومتطوعي الدفاع المدني.

ويأتي القصف الروسي والخروقات العديدة في منطقة خفض التصعيد، وسط تجاهل تام من الجانب التركيالضامنرغم انتشاره بعشرات النقاط العسكرية في المنطقة.

مشاهدات 1,643 

زر الذهاب إلى الأعلى