أخر الأخبار

مشاهد مروعة توثق احراق النظام السوري جثث المعتقلين

مشاهد مروعة توثق احراق النظام السوري جثث المعتقلين

مشاهد مروعة توثق احراق النظام السوري جثث المعتقلين

نشرت صحيفةزمان الوصلمشاهد مروعة توثق إحراق قوات النظام السوري لجثامين معتقلين ما بين عامي 2011 و2013.

وتجري عمليات الحرق بطقوسغريبة ووحشيةفي إحدى المناطق الصحراوية التابعة لمحافظة درعا ويشرف عليها المخابرات الجوية والعسكرية والجيش.

وبحسب معلوماتزمان الوصلالحصرية، كان يتم نقل جثامين المعتقلين، ممن قضوا تحت التعذيب أو جراء محاكمات ميدانية، في شاحنات متوسطة الحجم ومكشوفة برفقة عربات أمنية إلى موقع شبه صحراوي منعزل في الريف الشمالي الغربي لمدينة درعا.

وانتظمت مجموعات معينة ذات ولاء مطلق بخلفية طائفية منالمخابرات الجوية والعسكريةبجولة دورية على فروع المخابرات المحيطة بمنطقة المحارق، وعلى الحواجز والقطعات العسكرية، لـتجمع ما لديهم من جثامين، كي يتم رميها لاحقا في حفرأعدت مسبقا، ومن ثم حرقها بعد سكب الوقود على كل جثمان، كما تظهر مقاطع الفيديو.

ويقوم جيش النظام السوري بتأمين الدعماللوجستي” لهم مما يشير إلى أنها عملية منظمة متكررة.

وتوثق مقاطع الفيديو قيام عناصر الأمن بالتنكيل بجثامين المعتقلين وسط طقوس احتفالية، حيث كان يتم الدوس على الجثامين وشتم أصحابها.

وبحسب مصدرزمان الوصل، فكان يحرق يوميا 100 جثمان، تشمل مدنيين اعتلقوا أثناء المداهمات، وجثامين لمعتقلين بالأفرع الأمنية بالإضافة لأخرى من المنشقين كانوا معتقلين في سجن سري بمطار دمشق الدولي، منوها إلى أن بين الجثامين نساء وصبية، مشددا أن المحارق استمرت سنوات.

 لمشاهدة الفيديو اضغط هنا.

مشاهدات 3,334 

زر الذهاب إلى الأعلى