أخر الأخبار

مسؤولة سابقة في فيسبوك تكشف معلومات خطيرة عن عملاق التواصل الاجتماعي

واتهمت "هوغن" فيسبوك بتبني خوارزميات تضخم الكلام الذي يحض على الكراهية.

كشفت موظفة سابقة في شركة الفيسبوك، العديد من الأسرار عن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي، الذي يعطي الأولوية لأرباحه على مصلحة وسلامة مستخدميه بحسب وصفها.

وكشفت، فرانسيس هوغن، عن آلاف الوثائق الداخلية التي قالت إنها تظهر كيف فشل عملاق وسائل التواصل الاجتماعي في حماية المستخدمين.

وقالت هوغن في برنامج “60 دقيقةالذي يبث على قناة CBS في أول مقابلة علنية لها يوم الأحد: “كان هناك تضارب في المصالح بين ما هو جيد للجمهور وما هو جيد لفيسبوك“.

واتهمت الشركة بتبني خوارزميات تضخم الكلام الذي يحض على الكراهية، معتبرة أنها تغذي أرباحها على ظهر سلامة الناس والجمهور.

وشهدت، اليوم الثلاثاء، أرجاء الكونغرس الأميركي، جلسة استماع لمسؤولة المحتوى السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، التي كشفت سابقا العديد من المعلومات عن طريق عمل الموقع العملاق.

وقالت السيدة هوغن أمام الكونغرس الاميركيمن خلال عملي اكتشفت أن فيسبوك تعمل بشكل يضر الصغار، كما يؤذي الديمقراطية“.

وأضافت: الشركة تأخذ معلومات من العامة ومن الحكومات، وقد ضللت الجمهور حول العديد من المواضيع.

كما أكدت أن الشركة العملاقة التي تقدر أرباحها بالمليارات، تعمل في الظل، وغالبا ما تغير قوانين عملها، مضيفة أن لا أحد خارج الشركة يدرك مدى خطورتها بالفعل كما يفعل من عمل ضمنها.

إلى ذلك، شددت على أن عملاق مواقع التواصل يختبئ وراء الجدران، ويسعى لضمان ألا يفهم أحد حقيقة نظامه.

أما عن دور مارك زوكربيغ، فقالت إن مؤسسالموقع الأزرقيدرك خواطر الخوارزميات التي يستعملها الموقع، وبالتالي لايمكن أن تجري الأمور دون علمه، وأضافت أن فيسبوك كان يعلم بخطر آلية عمله على الأطفال.

واعتبرت، فرانسيس هوغن، أنه يجب إجبار فيسبوك على التراجع عن سلوكه.

مشاهدات 1,874 

زر الذهاب إلى الأعلى