بعد حماس، الجهاد الاسلامي توجه الشكر والتحية لايران

بعد حماس، الجهاد الاسلامي توجه الشكر والتحية لايران

بعد لقائه بشار الاسد في دمشق، برفقة أعضاء فصائل فلسطينية بينهم ممثل عن حماس، وجه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، الشكر لإيران ومرشدها والحرس الثوري الإيراني،وعلى تزويد الحركة بالمال والسلاح.

وذلك بعد أقل من يوم على توجيه رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية ذات الرسالة لإيران.

وقال زياد النخالة “أن روح سليماني ورفاقه كانت معه في ادارة هذه المعركة وأنه لولا ايران لما انتصر في هذه المعركة” وأرسل التحية إلى خامنئي مهنئا بانتصار الشعب الفلسطيني،

وجاء ذلك، خلال اتصال هاتفي بين النخالة واللواء حسين سلامي قائد الحرس الثوري في إيران، وفق ما أعلنت الجهاد الإسلامي في بيان صدر عنها، السبت، مبينة أن النخالة شكر طهران على دعمها للفصائل المسلحة بغزة.

وحسب البيان للحركة، قال النخالة، إنالتصعيد الأخير في غزة مثل معركة مفصلية في تاريخ الصراع مع إسرائيل، خاصة وأنه كان ضمن وحدة فلسطينية داخلية غير مسبوقة، وضمن محور متماسك يؤمن بتحريرالقدس ويعمل للدفاع عنها.

وحركة الجهاد الاسلامي، هي تنظيم عسكري فلسطيني، موالي لايران وتنتشر في غزة وعموم فلسطين، وعلى تنسيق عال مع حركة حماس الموالية لايران أيضاً.

وأمس الجمعة، وجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الشكر لإيران على تزويدها الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة بالمال والسلاح.

كما أرسل القيادي في حركة حماس أسامة حمدان، التحية لرئيس النظام السوري بشار الأسد واصفاً اياه بالمقاوم الذي لم يتأخر يوماً عن دعمالمقاومة“.

ولقيت التصريحات الداعمة لايران والنظام السوري من قبل قادة حماس والفصائل الفلسطينية سخطاً كبيراً بين السوريين والعرب، الذين تعاطفوا معها خلال الايام الماضية خلال حرب اسرائيل على غزة.

وفود عن الفصائل الفلسطينية يلتقون بشار الاسد(الخميس 20-5-2021)

مشاهدات 614 

زر الذهاب إلى الأعلى