أخر الأخبار

اردوغان: التزمنا وسنبقى بكل اتفاقياتنا مع روسيا في سوريا، وعلى الامريكان الخروج من هناك!

"تركيا التزمت بكل ما اتفقت عليه مع روسيا في سوريا وستبقى كذلك"، تصريح للرئيس التركي أردوغان يثير غضب السوريين عن حقيقة الدور التركي الخبيث في سوريا

“تركيا التزمت بكل ما اتفقت عليه مع روسيا في سوريا وستبقى كذلك”، تصريح للرئيس التركي أردوغان يثير غضب السوريين عن حقيقة الدور التركي الخبيث في سوريا

مقال رأي – سوريا بوست

بعد أقل من 24 ساعة على لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا التزمت بكل ما اتفقت عليه مع روسيا حِيال سوريا، وأنها ستواصل ذلك وهو أمر لا عودة عنه.

ورغم أن تركيا ادّعت في السابق أن روسيا نقضت اتفاقياتها مع تركيا في سوريا، إلا أن تصريح الرئيس التركي حول اصرار تركيا على الالتزام بما تتفق عليه مع روسيا في سوريا، يناقض التصريحات السابقة، وهو تصريح له تفسيران لا ثالث لهما.

وأما الاعتقاد الأول، وهو ما يراه معظم السوريين صائباً تؤكده مجريات الميدان السوري، أن الانقضاض الروسي المستمر على مناطق خفض التصعيد في الشمال السوري، والقضم الجزئي المستمر له بوجود الجيش التركي هناك، هو أحد بنود الاتفاقيات السرية الغامضة بين الطرفين.

وأما ثانيها، فهو أن تركيا وعلى رأسها الرئيس التركي اردوغان، مستمر بالرضوخ للدب الروسي، وتقديم المزيد من التنازلات في سوريا، ويمهد من خلاله تصريحه الجديد، استعداده لتقديم المزيد من التنازلات، ويقدم الولاء لبوتين، ورغم ان تلك التنازلات ضحيتها السوريون ونتيجتها المزيد من التشرد والتهجير، إلا أن المعارضة السوريةوكأن الأمر لا يعنيها“.

واستكمالاً لتأدية مهمتهكمبعوث روسي ايرانيفي سوريا، تصب أعماله كلها لصالح النظام السوري، صرح اردوغان، اليوم الخميس، ضد الوجود الأمريكي في سوريا مطالباً القوات الامريكية بالخروج وإعادةالمكانللشعب السوري كما قال، وكأن قواته التركية لا تحتل أجزاء واسعة في شمال حلب وشرق الفرات!

اردوغان: التزمنا وسنبقى بكل اتفاقياتنا مع روسيا في سوريا،وعلى الامريكان الخروج من هناك!

ولا نلوم هنا تركيا فقط، فهي أصبحت علنا جزء من محور ايران روسيا حزب الله والنظام السوري، ولكن اللوم كل اللوم على المعارضة السورية، سياسية وعسكرية، واللوم على كل سوري يتبع ويؤيد تلك المعارضة، واللوم كل اللوم على كل سوري يؤيد ويتبع تركيا.

مشاهدات 18,179 

زر الذهاب إلى الأعلى