نهاية مأساوية لصاحب الرسوم المسيئة “لارس فيلكس”

وأكدت وسائل الاعلام السويدية، أن فيلكس توفي حرقاً داخل سيارته.

توفي رسام الكاريكاتير السويدي، لارس فيلكس، صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد، صلى الله عليه وسلم، الأحد، إثر حادث سير مأساوي، وفق وسائل إعلام محلية.

وقالت وسائل الإعلام السويدية أن الحادث وقع عقب اصطدام شاحنة بسيارة كانت تقل  لارس فيلكس وشرطة يعملون على حمايته، وفق ما نقلته صحيفةواشنطن تايمزالأمريكية.

وأكدت وسائل الاعلام السويدية، أن فيلكس توفي حرقاً داخل سيارته.

كما أكدت وكالة الأنباء السويديةتي تيأن الشرطة السويدية أكدت في بيانها أنلارس فيلكسكان يستقل السيارة مع ضابطي شرطة في السيارة، وكان متوجهاً إلى منزله.

وأثار فليكس (75 عامًا) غضب العالم الإسلامي في عام 2007 بعد رسوم مسيئة للنبي، ومن حينها ويرافقه ضباط شرطة لحمايته بعد تعرضه لأكثر من محاولة قتل فاشلة.

مشاهدات 1,013 

زر الذهاب إلى الأعلى