حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان يصدر قرارات جديدة ضد السوريين في تركيا

تستهدف القرارات الجديدة السوريين في المدن الكبرى المسجلين في مدن أخرى، وتهدد بالترحيل السوريين الغير حاصلين على تصاريح إقامة

قالت وسائل إعلام تركية، أن المجلس التنفيذي لحزب العدالة والتنمية برئاسة الرئيس التركي، ناقش في اجتماعه أمس الأحد، قرارات تتعلق باللاجئين السوريين الذين يعيشون في المدن الكبرى مثل إسطنبول وأنقرة وأزمير.

وبحسب صحيفة ملييت التركية، إن المجلس ناقش قرارات تخص إعادة اللاجئين المقيمين في مدن غير التي سجلوا فيها إلى المدن التي أصدرت بطاقات الحماية لهم.

كما تتضمن القرارات المعتقد تطبيقها قريباً، نقل اللاجئين الذين ليس لديهم تصريح إقامة إلى المخيمات في المنطقة الحدودية.

 وكشفت الصحيفة التركية أن قرارات المجلس التنفيذي لحزب APK برئاسة أردوغان، تنص على إيقاف معاملات التسجيل الجديدة للحصول على بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) في المدن الكبرى.

كما تنص أيضا القرارات، على فرض عقوبات على أماكن العمل التابعة لطالبي اللجوء الذين ليس لديهم ترخيص (إذن عمل).

وأوضحت أن الاجتماع شدد على تكثيف عمليات التفتيش في الأماكن المهجورة والمناطق الحدودية من أجل تحديد أماكن دخول اللاجئين إلى البلاد.

 وقبل أيام تبنّت وزارة الداخلية التركية مجموعة من القرارات الجديدة تطال اللاجئين السوريين في أنقرة، وتدفقهم عبر الحدود إلى تركيا.

وكان أبرز قرارات الداخلية التركية إيقاف منح بطاقات الحماية المؤقتة (كيملك) للاجئين في أنقرة، ومطالبة جميع اللاجئين السوريين المقيمين في المدينة والحاصلين على بطاقات حماية من ولايات أخرى بالعودة إلى المدن المسجلين فيها.

اقرأ أيضاً الهجرة التركية تصدر قرارات تهددآلاف السوريينبالترحيل

مشاهدات 2,489 

زر الذهاب إلى الأعلى