أخر الأخبار

صحيفة جمهوريين التركية: جريمة قتل الشاب نايف في اسطنبول، هجوم عنصري آخر

صحيفة جمهوريين التركية: جريمة قتل الشاب نايف في اسطنبول، هجوم عنصري آخر

أكدت صحيفةجمهورييتالتركية بشكل واضح وصريح أن الهجوم على منزل شباب سوريين في اسطنبول، والذي أدى لمقتل الشاب نايف محمد النايف طعناً حتى الموت على يد مجرم تركي وأصدقائه، كان بدافع العنصرية وليس بدافع السرقة.

وأوضحت الصحيفة التركية، أن المهاجمين كانوا مسلحين بالعصي والسكاكين وليس كما يفعل السارقون من حمل الأسلحة النارية والبنادق.

وأشارت الصحيفة أن الشبان السوريون كانوا في غرفتهم الجماعية نِيام أثناء الهجوم العنصري، وتم طعن الشاب نايف في صدره، وأن العصابة كسرت كاميرات المراقبة عند مدخل الشقة.

وتحت عنوانقتل في المنزل، هجوم عنصري آخرتبنت الصحيفة التركية ما نشر في بيان جمعية حقوق الإنسان (İHD) فرع إسطنبول حول هذا الموضوع، والذي ذكر أن التحريض والعنصرية أديا هذه المرة إلى مقتل الشاب السوريالنايففي مكان إقامته بمنطقة بيرم باشا وعبر عن تعازي الجمعية لأسرة النايف وأقاربه.

وفي بيان حول جريمة مقتل الشاب السورينايف النايف“, علقت جمعية حقوق الإنسان التركية (İHD) على الحادثة وقالتأدى التحريض العنصري ضد السوريين هذه المرة، إلى انهاء حياة السوري نايف النايف البالغ من العمر 18 عامًا، والذي كان يقيم في سكن شبابي في حي بيرم باشا

وأشار البيان إلى أنه بعد منتصف ليل أمس اقتحمت مجموعة مسلحة منزل النايف وطعنته في صدره، داعياً رؤساء النيابة العامة إلى إجراء تحقيق فاعل في الحادث وتسليط الضوء على هذه الحادثة والتعرف على مرتكبيها ومعاقبتهم، كما لفت البيان إلى أن العديد من الاعتداءات العنصرية وقع في الأيام العشرة الأولى من العام الجديد 2022 محذرة السلطات من عدم التهاون واتخاذ إجراءات عاجلة لمنعها

واقتحمت، فجر أمس الثلاثاء، مجموعة مسلحة مكان إقامة الشاب نايف النايف في منطقة بيرم باشا التابعة لولاية إسطنبول التركية.

وأكد أصدقاء المغدور نايف المنحدر من ريف إدلب أن مجموعة مسلحة مؤلفة من ثمانية أشخاص، ستة منهم من الجنسية التركية واثنان من الجنسية الأوزبكية اقتحموا المنزل الذي يقيم فيه، وطعنوه بالسكين في صدره وهو نائم ليفارق الحياة لاحقافي المشفى.

وصول جثة الشاب السوري نايف النايف الى سوريا

مشاهدات 2,566 

زر الذهاب إلى الأعلى