منظمات حقوقية في تركيا تطالب بوقف خطاب الكراهية ضد اللاجئين

منظمات حقوقية في تركيا تطالب بوقف خطاب الكراهية ضد اللاجئين

طالبت أكثر من 70 منظمة حقوقية سورية وتركية بحماية اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، ووقف خطاب الكراهية والعنصرية المتزايد ضدهم.

وخلال مؤتمر صحفي في إسطنبول، أمس الجمعة، طالبت الجمعيات الحقوقية والانسانية للانتباه إلى المشاعر المعادية للاجئين السوريين في تركيا والتضامن معهم في وجه ما تعرّضوا له من اعتداءات وجرائم خلال الأشهر الأخيرة.

وجاء الاجتماع عقب تصاعد الحملات والاعتداءات من المجموعات العنصرية على أماكن عمل ومنازل اللاجئين السوريين وكذلك تزايد حالات القتل الفردية بحقهم خلال الفترة الماضية.

ودعت الجمعيات والمنظمات الحقوقية إلى القيام بـ 5 خطوات من شأنها الحد من خطاب الكراهية والعنف ضد اللاجئين السوريين في تركيا.

وتمثّلت الخطوات الخمس بمايلي: أولاً: يجب الاعتراف بكل الحقوق المتعلقة باللاجئين وذلك لكونهم بشراً، ويجب حماية هذه الحقوق وفق خطوات وآليات فعّالة وعلى الحكومة أن تعامل اللاجئين وفق القانون.

ثانياً: يجب على الحكومة اتخاذ تدابير وإجراءات أكثر فعالية من أجل حماية حياة اللاجئين وتأمين سلامتهم، وتصحيح البيانات والمعلومات الخاطئة والتي يتم تناقلها في المجتمع حول واقع اللاجئين، والتحقيق بصورة أكثر صرامةً في الاعتداءات على اللاجئين.

ثالثاً: يجب على السياسيين أن يتوقفوا عن استغلال اللاجئين في خطاباتهم وبرامجهم الدعائية والانتخابية وتجنب التصريحات والتعبيرات الكلامية العنصرية.

رابعاً: اعتبار الاعتداءات والتحريض على اللاجئين في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي جُرماً يعاقب عليه القانون، وتطبيق القانون ومواده المناهضة للكراهية وللتمييز العنصري على الأفراد والشخصيات العامة بما فيهم رؤساء البلديات.

خامساً: يجب على وسائل الإعلام ألّا تتجاهل القضايا والاعتداءات التي يتعرّض لها اللاجئون، وانتقاء التوصيفات اللفظية والمفردات التعبيرية أثناء تعاطيها مع مسألة اللاجئين، ويجب عليها استخدام لغة مخاطَبة موضوعية لا تنتهك الحقوق.

مشاهدات 2,639 

زر الذهاب إلى الأعلى