أخر الأخبار

واشنطن تطالب بيلاروسيا بوقف المتاجرة وبولندا تنشر 12000 جندي للتصدي للمهاجرين

واشنطن تطالب بيلاروسيا بوقف المتاجرة وبولندا تنشر 12000 جندي للتصدي للمهاجرين

دانت الأمم المتحدة، استغلال اللاجئين العالقين على حدود بيلاروسيا وبولندا، داعية لعدم استخدام البشر كـبيادق سياسية“.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وطالبت واشنطن، بيلاروسيا بالتوقف عن التلاعب بالمهاجرين إلى أوروبا عبر الحدود البولندية، في وقت تواجه فيه مينسك اتهامات بتدبير موجة المهاجرين الذين يتدفقون إلى حدود بولندا سعيا للعبور إلى الاتحاد الأوروبي.

حيث أظهرت فيديوهات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، محاولة مئات المهاجرين غير النظاميين، عبور الحدود من بيلاروسيا إلى بولندا، وتحت أنظار قوات الأمن في بيلاروسيا.

حيث اعتبرت بولندا ذلك، بمثابةعمل عدائي، وشكلت الحكومة البولنديةخلية أزمةللتعامل مع ذلك.

وقطع مهاجرون عالقون على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا جزءًا من الأسلاك الشائكة، باستخدام جذوع وأغصان الأشجار.

وأحدث المهاجرون ثغرة في الأسلاك الحدودية الشائكة، في المعبر الحدودي القريب من بلدة غمينا كوزنيكا الحدودية، الاثنين 8 من تشرين الثاني، بحسب ما رصدته عنب بلدي من تسجيلات نشرها ناشطون عبر وسائل التواصل.

واستدعى هذا الأمر فرقةمكافحة الشغبالبولندية، والمجهزة بالدروع لعمل درع بشري لسد الثغرة بشكل مؤقت، لحين السيطرة على الأوضاع لمنع اللاجئين من اختراق الحدود.

ونشرت السلطات البولندية، قوات إضافية على الحدود، مع استعداد العديد من المهاجرين العالقين على الحدود مع بيلاروسيا، لدخول بولندا بشكل جماعي.

وبحسب وزارة الدفاع البولندية، فإن البلاد لديها الآن 12 ألف جندي في المنطقة، بعد أن كانوا عشرة آلاف جندي تم نشرهم قبل التطورات الأخيرة.

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت كل من ليتوانيا ولاتفيا وبولندا، عن زيادة في عدد المهاجرين غير الشرعيين المحتجزين على الحدود مع بيلاروسيا.

وقال رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، إن مينسك لن تكبح بعد الآن تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الاوروبي بسبب العقوبات الغربية.

مشاهدات 1,828 

زر الذهاب إلى الأعلى